منتديات معجبي كيم هيون جونغ

أهلاً وسهـلاً بكم في منتديات .. معجبي كيم هيون جونغ

تفضلــو بالتسجيل معنا (:

الأدارة

    رواايه كتيتها طفله صغيره عمرها 13

    شاطر

    نوسي حلاهم
    معجب جديد
    معجب جديد

    عدد المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 27/06/2013

    رواايه كتيتها طفله صغيره عمرها 13

    مُساهمة  نوسي حلاهم في الخميس يونيو 27, 2013 9:25 pm

    روايه حلوووة كتبتها بنت عمرها 13 ... اقروها تعجبكم ان شاء الله



    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    شخباركم بنات ؟؟ عساككم بس يخير..
    هاذي روايه كاتبتها بنت عمرها 13 حلوة الروايه وانا قريتها وعجبتني ... قلت احطها لككم تقرواها وتستانسو ..انتمني تعجبكم القصه عبارة عن اجزاء ..اليوم بعطيكم الجزاء كلها  ..


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ابطال القصه هم :

    زينب : بنت طيوبه وحبوبه وتحب كل الناس وحلوة ودلوعه شوى .
    خالد :ولد حلو ووسيم اهبل شوى يحب يتحرش في البنات .

    عائلة زينب هم :
    الام والاب
    اميرة : اخت زينب الكبيرة مزيونه ومثقفه جدا وتحب العلم وقراء الكتب .
    عبد الله : الاخو الاكبر للبنتين ومتحكم فيهم بكل شي ملتزم جدا .

    عائلة خالد :
    الام ولاب
    جاسم : الاخو الاكبر لخالد مغازلجي وراعي بنات مثل اخوه خالد .
    فاطمه : اخت خالد بنت حلوة مغرورة شوى ومتسلطه .
    سارة : بنت ضغنونه اصغر بنت في العايلة ومدلعينها .

    بداية الرواية لما كانت زينب نايمه وتسمع الصوت الي خلها توصل لي السقف من الخرعه :
    الام : ييلا قومي لا تفشلينا اول يوم بتروحين المدرسه اول يوم متائخرة قومي ووجعع .
    زينب : ان شاء الله يمه دقيقتين بس مابطير المدرسه .
    ورجعت نامت مرة ثانيه...
    جان ترفس الام الباب وتدخل عليها معصصبه ..
    الام : يعني شنو ماراح اتقومين انا ادري ماينفع معاكم الا الماي البارد .
    لما سمعت زينب الماي البارد قامت مثل الصاروخ لبست ملابسها واخدت اغراضها وتركض على الصاله ...تزلت جافت اختها اميرة تقرى كتاب وهي راكبه السيارة من كثر ماهي مركزة على الكتاب طاحت وطاحت قامت وهي مركزة على الكتاب ...
    الاب : اشفيج اميرة يابنيتي شوى شوى .
    اميرة : شنو اسوي يبا الكتاب وايد حلو .
    زينب : يعني كلش احين انتي فاهمه شنو تقرين .
    الاب : جب احترمي اختج الي اكبر منج .
    زينب : ان شاء الله يبا .
    عقب شوى يه عبد الله ...
    عبد الله : اوصلهم بيا عنك المدرسه .
    زينب : اوووف احين بيعطينا قانين وقواعد لا تسسون جذي ترى حرام ولا تسوون جذي ترى حرام وهو يسوى كل شي حرام يبا مانبيه يوصلنا .
    الاب : انتي والاخير معاج اقولج احترمي اخوانج الي اكبر منج .
    زينب : ان شاء الله يبا .
    عبد الله : اي بيا ادب بنتك تعبت وانا اقولها تئادبي .
    الاب : ياولدي يا حبيبي هي مب قصدها شي بس انت وايد مشدد عليهم يا ولدي انت مب ساكن مع قبيلة قريش مربنهم عدل انا الله يهداك بسس .
    زينب : يلا بناتخر عن المدرسه يلا اميرة ركبي .. اميرة...اميرة هدي الكتاب ركزي شوى معانا .
    فاطمه : اووف شفيكم انتو خلوني اركز ابي احقق حلمي .
    زينب : احقق حلمي واحقق حلمي مادري شبتصير عاد اخر شي بتشتغلين فراشه لا وفي مدرستج بعد .
    اميرة : يبا جوافها شنو تقول تكسر عزومي .
    الاب : خلاص خلاص ركبو السيارة بسرعه اخوكم مستعيل .
    في الطريق...تفكر زينب وتقول في نفسها...
    زينب : ياربي انا خايفه اليوم اول يوم لي في مدرسه ماعرف عنها شي ولا اعرف البنات الي فيها ياربي شنو اسوي ... خلاص انا بوقف بروحي مالي شغل في البنات احس لي من المشاكل معاهم ...ويقطع صوت تفكيرها صوت اخوها
    عبد الله : يلا زينب نزلي وصلنا مدرستج .
    زينب : ان شاء الله .
    عبد الله : جوفي ترى يم هادي المدرسه مدرسه اصبيان ادا طلعتي من المدرسه لا اطالعين احد وادا قالج صبي تعالي لاتروحين و ...
    قاطعته زينب ...
    زينب : انزين انزين انا مب ياهله .
    عبد الله : عشان مصلحتج يا الغبيه .
    تسكر زينب الباب بقوة ... وتنزل بسرعه وتدخل المدرسه ... راح عبد الله ووقفت زينب عند الباب خايفه تدش والحارس يطالع فيها مستغرب ...
    زينب في نفسها : لازم ادخل بسرعه ... عادي يلا بسرعه خل ادخل قبل لايشك الحارس في شي .
    ..دخلت زينب المدرسه مرتبكه .. تطالع حولها وهي تمشي جافت شله بنات قاعدين مع بعض ...وبنت تبيع مكياج واكسسورات الحياة حلوة عندها ..وبنت راقدة ع الكراسي و و و و ..اطالع بستغراب وتقول في نفسها ..
    زينب : انا شكلى دشيت بلغلط سوق شنو هادي المدرسه ..قاطع صوتها صوت الجرس .
    راحت زينب تدور مكان صفها في الطابور الصباحي...وقفت زينب في الصف ولما كمل الطابور راحت للصف وهي متوترة شوى من البنات
    دخلت الصف..المعلمه : يلا يا بنات اليوم في اختبار .
    زينب طاح قلبها في بطنها من الخرعه
    المعلمه : لا تخافون امزح امزح .
    زينب في نفسها : الله ياخدج من معلمه خرعتيني .
    وبدت الحصه ممله مافي دراسه قعدت زينب ترسم والبنات يسولفون مع بعض وهي قاعدة بروحها ...
    في ديك الالحضات كان خالد توه قاعد من النوم ...
    فطوم تدخل غرفه خالد : خالد يلا قوم بسرعه توك قاعد تاخرت بدات الحصه الاولى..
    خالد : انزين انتي لا تعورين لي راسي .
    فطوم : بسرعه انا مب فاضيه لك عندي مدرسه انا بعد .
    خالد معصب يرفس السرير ويقوم ..خالد : قومي عن ويهي لا اعطيج كف بسرعه وين ملابس المدرسه .
    فاطمه وهي تعطيه الهدوم : هاك خد ...وتطلع من الغرفه ..لبس خالد ونزل
    ام خالد : يلا ياوليدي اشفيك توك قاعد .
    خالد : تعبان يمه ...تعبان هاي بنتج دبحتني قوم وقم .
    ام خالد : لازم لا ياوليدي اليوم اول يوم في المدرسه لازم تروح من وقت .
    جاسم : يلا يلا تعال خل اوصلك واروح الجامعه ترى تاخرت وانا انتظرك .
    خالد : يلا ...اووف .
    وصل خالد المدرسه ودخل وهو متملل ومتضايق و تعبان وفييه نوومه خطيرة ...
    دخل الصف متاخر دخل الصف متاخر ..
    الاستاذ : اشفيك يا خالد من اول يوم تاخير .
    خالد : اسف استاذ اخذني النوم .
    الاستاذ : المهم اتفضل اقعد مكانك .
    خالد : مشكور استاذ .
    قعد خالد يم رفيجه ايمن...
    ايمن : هلا والله بالحلو شخبارك اليوم ؟
    خالد : لا تكلمني ترى مالي خلق احد .
    ايمن افاااا رفيجك انا .
    خالد : انزين نزين تماام وانت ؟
    ايمن: انا بخيير .
    خالد : دووم ان شاء الله .
    الاستاذ : هااا تاخير وسوالف بعد .
    ايمن : استاذ اليوم اول يوم ماكو دراسه خل ناخذ راحتنه شوى .
    الاستاذ : لا تاخذ راحتك ولا شي يلااا اسكت انت وياه .
    ايمن وخالد : ان شاء الله
    قعد خالد متملل يفكر ويفكر في شي يسويه ... فجاء ياته فكره ..
    خالد : اقول ايمن .
    ايمن : هاااا
    خالد : شرايك عقب ماتخلص الحصص وينتهي الدوام نروح يم مدرسه البنات الي يمنا يمكن نجوف لنا بنت انظبطها .
    ايمن : احلى فكرة ..انا موافق .
    خالد : بس عيل عقب مايتنهي الدوم ... باجوفك يم باب المدرسه وبنروح مع بعض .
    ايمن : اوووكي .

    وكان في مدرسه زينب ...قاعدة زينب ترسم .. فجاء يات بنت وقالت : الله رسمج واايد حلو .
    زينب : مشكورة
    البنت : انا اسمي فرح وانتي ؟
    زينب : انا اسمي زينب .
    فرح : ليش قاعدة بعيد عن البنات .
    زينب : ماعرفهم ذي اول يوم لي في المدرسه .
    فرح : ماكو مشكله تعالي بعرفج عليهم .
    زينب مستحيه : لا .. لا مشكورة بس ابي اقعد بروحي .
    فرح : خلاص بكيفج بااي اجوفج بعدين .
    زينب : اووكي بايات .
    ومرت الحصه الاولى والثانيه والثالثه بدون دراسه وممله ويات الحصه الرابعه ودق جرس الفسحه ...
    راحت زينب قاعدة بروحها وتاكل ..
    فرح من بعيد : هااي زيزو .
    زينب : هلا
    فرح : تعالي قعدي معانا عن بروحج .
    زينب : لا انا بقعد بروحي .
    فرح : انزين عادي اقعد انا بس معاج .
    زينب بابتسامه : اكيد اتفضلى .
    فرح : ماتعرفت عليج واايد عرفيني عليج ... خل نصير ربع .
    زينب : يشرفني .
    فرح : الشرف لي ... انتي شنو ترتيبج بين اخونج ؟
    زينب : اصغر وحدة .
    فرح : اهااا الدلوعه يعني .
    زينب : لا اهلى مايدلعون .
    فرح تضحك : مثل اهلى ... انا اول وحدة اكبر وحدة
    زينب : اهااا
    فرح : اقولج انتي تعرفي صبيان .
    زينب : هاا صبيان ...لا انا ماكلم صبيان .
    فرح : اممم يعني مب مرتبطه .
    زينب : يعني شنو مرتبطه ؟
    فرح : يعني عندج حبيب .
    زينب : اهاا ...انتي عندج .
    فرح : ااي نصف بنات المدرسه يحبون ... ويتاهوشون على الصبيان بعد .
    زينب تضحك : اذا عرف اخوى بيعدني في البيت .
    فرح : لش شنو علاقه اخوج .
    زينب : عشان اخوى وايد ملتزم .
    فرح : اهاا ... عيل الله يعينج اكيد حارمنج من كل شي .
    زينب : اي لاكن الحمد الله .
    فرح : اقول زينب ترى اهني عقب مايخلص الدوام ايوون اصبيان وايد يقعدون هي يغازلون بنات تعالي معنا .
    زينب : لا لا انا اخى مايرضي .
    فرح : لا تصيرين ياهل .
    زينب : انا مب ياهل .. بعدين شلون ايي معاكم اخوى ايي لي قبل ماينتهي الدوام بدقايق ..يعني بيجوفني وانا معاج .
    فرح : اهو وين يوقف وراء المدرسه لا جدام المدرسه .
    زينب : جدام المدرسه .
    فرح : جذي اووك الاصبيان اييون من وراء المدرسه يعني باخذج وراء المدرسه .. وماراح ايجوفج واذا تاخرتي قولي له المعلمه اخرتني شوى او اضاع من عندي شي وقعدت ادوره .
    زينب بارتباك : بسس ..
    فرح : بس شنو يلا تعالي بسج خوف عيشي حياتج .
    زينب : اووكي .
    وقاطع كلامهم صوت الجرس...
    فرح : يلا قومي بنروح الصف .
    زينب : انززين .
    ومرت حصتين وزينب قاعدة ماكلمت احد قاعدة بس اتفكر في الي بتسويه في نهايه الدوام ..
    زينب في نفسها : ياربي انا شنو سويت احين لو عرف اخوى ماراح اهرب منه ... المشكله ماقدر اهرب من البنت ملزمه على اروح اوووف ... من اول يوم مشاكل .
    يات الحصه الاخيرة وزينب خايفه من الي بيصير يات فرح وقعدت يمها ...
    فرح : هاا جوفي صيري ثيله مب اي صبي ايي يقولج كلام حلو طيتي عمرج عليه ..
    زينب : فررح ماجر اروح .
    فرح : بعد خايفه احنا مابتروح نشرب خمر كلها بنقعد مع صبيان شوى بعرفج على رفيجي حمد ورفيجي خالد وعندي بعد رفيجي ايمن .
    زينب : انتي ماتعرفين اخوى عنده شنو يعني اقعد مع صبيان يعني سيدة اعدام على طول .
    فرح : اوووف كلها جم دقيقه وخلاااص اووك وانتها النقاش ... دق جرس نهايه الدوام والبناات يركضون على الباب يبون يروحون بيوتهم .
    زينب : احين بنروح .
    فرح : ااااي يلااا .
    زينب : بس انا وياج ورفيجاتج مابيون .
    فرح : لا ماراح اييون بس انا وياج .
    زينب : اوووك عيل .
    طلعت زينب وفرح براا المدرسه ..
    فرح : وين سيارة اخوج .
    زينب : هاذيك الواقفه مناك ...جفتيها .
    فرح : اي اي تعالي بسرعه قبل لايجوفج .
    وراحوا وراء المدرسه قبل لايجوفها اخوها ...
    فرح : جوفي مناك اكاهم ربعي .
    زينب : شكلهم مب زينين .
    فرح : شنو مب زينين ربعي اعرفهم من زمان ..يلا تعالي انروح لهم .
    كان خالد واقف وراء مدرسه البنات وايمن معاه ..
    خالد : وين البنات ياربي حرقتنا الشمس ؟
    ايمن : اكاهيه رفيجتك فرح معاها بنت .
    خالد : معاها بنت من ذي البنت .
    ايمن : مادري .. جوفها يمكن تعرفها .
    لما لمح خالد زينب حس بشي غريب ... وعقعد يطالع فيها ليما يات يمه ..
    ايمن : خالد ... خالد اشفيك سرحان في البنت .. انت اتعرفها .
    خالد : لا .. لا بسس .
    ايمن : بس شنو ؟
    خالد : بس مادري .
    ايمن : يه خالد اشفيك ينيت من جفت البنت .
    خالد : يمكن ...
    فرح : هاااي شباب ... هاذي رفيجتي زينب اول يوم لها ماتعرف احد .
    ايمن : هلا والله بالزين كله تشرفنا .
    فرح معصبه : ايمنو .. يوز هااا لا اكفخك ... تتغزل فيها وانا وقفه يمك .
    ايمن : اسف حبيبتي .
    زينب تهمس في اذن فرح : ايمن حبيبتج ؟
    فرح : اي
    زينب : اشفيه الصبي الي معاه يطالع فيني جذي ؟
    فرح : خالد .. خالد اشفيك اطالع فيها جذي .
    خالد : هاا لا بس .. ولاشي ..قلتي شنو اسمها .
    فرح : اسمها زينب .
    ايمن : اقول فرح تعالي بنروح بكلمج في موضوع يخصنا شوى .
    فرح : اوووك ...زينب قعدي هني مع خالد تعرفي عليه شوى انا بروح دقيقه وبايي .
    زينب في اذن فرح : لا لا تخليني معاه بروحي اخاف .
    فرح : شنو تخافين الله يهاداج مابياكلج ترى اهوا طيب وحبوب بعد .
    زينب :اووف انزين .
    راحوا ايمن وفرح مكان بعيد شوى وقعدوا يتكلمون بصوت ..مب مسموع وقعدت زينب وخالد بروحهم ...
    خالد : ممكن نصير فرند .. يعني ربع .
    زينب : لا سوري انا ماكلم صبيان .
    خالد : بس انتي وايد حلوة ..
    يتقرب منها شوى شوى .. وهي توخر عنه ..
    زينب : الله يخليك لا تتقرب مني .
    خالد : ليش انزين ؟
    زينب : قلت لك انا ماحب اخالط صبيان .
    خالد : انزين ممكن اقولج شي ؟
    زينب : قول بسرعه .
    خالد : زينب انا من اول ماجفتج من شوى حسيت انج دخلتي قلبي .
    زينب : في واحد يحب في دقيقه ... الظاهر انك مينون .
    خالد : افاا والله كسرتي قلبي صدقيني حبيتج ماكنت افكر حتي احب بس كنت العب على البنات بس انتي مادري شلون دشيتي قلبي
    زينب : لا تقعد اتقص على كل ذي الكلام اعرفه كله لعب .
    خالد : لا زينب والله حبيتج .
    زينب : اقول بلا كلام فاضي قول حق رفيجتك فرح انا بمشي عشان اخوى بتنظرني مابظيع وقني ووقت اخوى على تفاهات .
    خالد : لا لحضه لا تمشين عطيني شي اقدر اكلمج فيه .
    زينب : ذي الي ناقص بعد اكلم صبيان ... مع السلامه .
    خالد : لا لا لحضه .
    مشت زينب وراحت عند اخوها ...
    عبد الله : اشفيج متاخرة وين كتني ؟
    زينب : اسفه بس صار شي وخلاني اتاخر .
    عبد الله : شنو ذي الشي الي صار ؟
    زينب : اووف شس صار وخلاص .
    عبد الله : انزين انزين لا تعصبين .
    في ذيك الاحضات كان خالد قاعد متضايق وزعلان من الي صار ...
    فرح : اشفيك خالد ووين راحت زينب ؟
    خالد بصوت متضايق : راحت .
    ايمن : اشفيك خالد متضايق صار شي .
    خالد : لا مافي شي .
    فرح : شلون مافي شي وانت قاعد جذي متضايق .
    خالد معصب : اووف قلت لكم مافيني شي .
    ايمن : تعال خالد وين بتروح ؟
    خالد : بروح البيت ... بس قبل فرح ابي اكلمج في شي .
    فرح : شنو ؟
    خالد اخذ فرح على صوب ...
    خالد : عندج رقم زينب ؟
    فرح : اي عندي ليش ؟
    خالد : عطيني بس ابيه .
    فرح : انزين ليش ؟
    خالد : فرح لا تيننيني عطيني بس .
    فرح : اوووك خذ ... انزين انا وايمن بنروح مطعم بتيي معانا ؟
    خالد : لا مشكورة مابي .
    فرح : ليش انزين تعال معانا استانس ؟
    خالد : ياربي فرح اشفيج انا ماحب احد يغصبني على ش مابيه .
    فرح : انزين .
    خالد : يلا انا بروح قولي حق ايمن اني مستعيل .
    فرح : اوووك
    لما راح خالد يه ايمن ...
    ايمن : شنو كان يبي منج ؟
    فرح : رقم زينب .
    ايمن : رقم زينب ... ليش ؟
    فرح : مادري ماقال لي كان تعبان ومعصب وخفت يطقني بعد عطيته .
    ايمن : يمكن البنت ماترضي تعطينه رقمها ؟
    فرح : عاادي ماراح اتقول شي .
    رجع خالد بيتهم تعبان وزعلان...
    ام خالد : اشفيك شكله اليوم ماكان زين ؟
    خالد : لا يما كل شي تمام .
    ام خالد : متاكد ؟
    خالد : اي يمما .
    فاطمه : اقول خالد تعال معاي شوى فوق .
    خالد : ليش ؟
    فاطمه : انت بس تعال .
    خالد : اووك .
    فاطمه : جوف انا ادري انك اتجذب على امي من عيونك يبين في شي يلا ول لي احين شنو صار اليوم ؟
    خالد : مافي شي اشفيكم انتوا .
    فاطمه : بتقول لي لو ازعل عليك ؟
    خالد : انزين خلاص بقول .
    فاطمه : يلا اسمعك .
    خالد : انا اليوم جفت بنت في المدرسه وعجبتني حسيت اني حبيتها وماني قادر مافكر فيها .
    فاطمه : احين كل هاذا ومافي شي .
    خالد : اوعديني ماتقولين حق احد .
    فاطمه : اوعدك .
    خالد : انا عندي رقمها بس اخاف اتصل ماتعبرني او تكسرني مثل المرة الاولي .
    فاطمه : جوف انا بقولك انا تكلمت معاها تكلم بادب يعني خلك محترم اووك .
    خالد : بحاول .
    فاطمه : يلا انا بطلع عشان تكلمها وبعدين قول لي شنو صار .
    خالد : اوووك .
    طلعت فاطمه من الغرفه وقعد خالد يفكر يتصل لها او لا في النهايه قرر انه يتصل عليها .
    وكانت زينب راجعه من المدرسه سيدة دخلت غرفتها وتمددت ع السرير من التعب ....فجاء تسمع صوت التلفون يدق جافت رقم غريب خافت ترد بس بعدين تشجعت وردت ع الرقم .
    زينب : الو من معاى ؟
    خالد : انا خالد .
    زينب : انت ..؟ من عطاك رقمي ؟
    خالد : رفيجتج فرح .
    زينب : وشنو تبي احين مني .
    خالد : مابي شي غير تسمعيني شوى .
    زينب : تفضل قول شنو عندك ؟
    خالد : زينب انا مب مثل الشباب الي يقصون ع البنات انا صح من قبل كنت جذي بس من جفتج حبيتج صدقني متضايق قلبي يعورني عشان الكلام الي قلتيه لي انا احبج زينب .
    زينب : واذا حبيتك شنو بيصير بعدين .
    خالد : بعدين اذا استمرينا ع حبا عادي ايي اخطبج .
    زينب تضحك : من صجك انت ولا تمزح .
    خالد : وربي مامزح .
    زينب : بس انا ماكلم صبيان ولا احب اقعد مع صبيان انا اهلى ربوني عدل
    خالد : ادري زينب بس شنو اسوي انا احبج .
    زينب : دور غيري .
    خالد : مابي غيرج ماحب غيرج احبج انتي فهميني الله يخليج .
    زينب : ماوووك بجوف بفكر .
    خالد مستانس : صج بتفكرين ؟
    زينب : خالد انا قلت بفكر ماقلت موافقه .
    خالد : انزين عادي اجوفج باجر في المدرسه .
    زينب : ماقدر .
    خالد : شلون ماتقدرين الله يخليج خليني اجوفج .
    زينب : انزين بس بجوفك الصبح عشان في نهايه الدوام مابي اتاخر عن اخوى .
    خالد : اكيد اكيد بس اهم شي اجوفج ... ابيج بروحج مابي فرح معاج ..ولا احد .
    زينب : انزين ...احين انا تعبانه ممكن اريح شوى .
    خالد : اكيد ارتاحي يا قلبي .
    زينب : نعم ؟..
    خالد : لا لا سلامتج .
    زينب : اي عبالي بعد ...يلا بااي .
    خالد : بااااي
    قعدت زينب تفكر في نفسها وتقول : صوته وايد حلو ..شفيني انا شكلى حبيته خله يولي المفروض ماعطيه ويه ...بس ليش باجر يبي يجوفني بروحي ... اخاف يسوي فيني شي ..لا لا شكله الولد زين ..المهم الله يستر باجر ..ونامت
    كان خالد يفكر فيها وفي عيونها الي مب قادر ينساها وفي صوتها الي مايروح من اذنه ... فجاء دخلت عليه اخته فاطمه ..
    فاطمه : هاا كلمتها .
    خالد : اي كلمتها .
    فاطمه : شنو قالت .
    خالد : قالت بتفكر .
    فاطمه : اقول انت صج اتحبها ؟
    خالد : والله اموت فيها .
    فاطمه : يابختها .
    خالد : اتصدقين صوتها وايد حلو .
    فاطمه : اكيد مب احلى من صوتي .
    خالد : طول عمرج مغرورة .
    فاطمه : ههههه شنو اسوي بعد يلا بروح الصالون اسوى اطافري ...تبي شي ؟
    خالد : سلامتج .
    فاطمه : الله يسلمك .. يلا جاااو .
    خالد : ههههه شنو جاااو .
    فاطمه : يعني باي يا ابو جهل .
    خالد : ههههههه اوووك يلا انتي بعد جااو .
    طلعت فاطمه من الغرفه وكان خالد ينتطر باجر ايي عشان بس يجوف زينب وهو يفكر فيها يات فكرة على باله وقال : انا ليش ماشترى لها هديه او ورده او شي يمكن تصدق اني احبها .
    وراح طاير على محل ورود وجاف من المحل مجموعه ورود حمرة وريحتها جدا جميله اخذها وقال اكيد بتعجبها عشان الورد يحب الورد ..
    دخل خالد البيت وفي ايده الورود جاف امه تعبانه من الشغل في البيت لما جافها جذي اخذ وردة من الورود وعطها وحدة وباس راسها وهي ماتصدقون شكثرة استانست عليها ...
    رجع خالد غرفته وحط الورود على سريرة وياب ورقه وقلم وقعد يكتب فيها
    { لا استطيع ان اعبر عن مشاعري حين اراكي ... فقط افقد حواسي الخمس ..فلا استطيع ان اتكلم امام صوتك الذي يتردد صداه في اذني ولا استطيع ان انظر في عينيك خوفن من ان افقد الوعي من جمال عينيك التي لا اعرف كيف اعبر عن جمالها ... لو كنت اسطيع فقط ان احتضنك بين ذراعي واخفيك عن الناس جميعا لفعلت ... ولاكني حتي اخاف عليكي من نفسي ..نفسي التي تهوا وجودها حين تراكي }
    لما كمل خالد من الكتابه اخد الورقه وحطها في الورد وانام من التعب ...
    يه اليوم الثاني وكل العادة قعدت زينب بالغصب ...وخالد من الفرحه ق من وقت وراح طاير ع المدرسه راح خالد وقف يم مدرسه البنات ... وكان همه بس يجوف زينب وحامل بيده الورد ..نزلت زينب من سيارة اخوها وجافت خالد واقف من بعيد انتظرت اخوها يشمي ولما مشى راحت لخالد ...
    خالد : واخيرا جفتج طول الليل افكر فيج ...هاج خذيها ذي الورود عشانج .
    زينب نزلت راسها مستحيه : مشكور .
    خالد : اموت في الي يستحون .
    زينب تضحك : احترم نفسك عاد .
    خالد : ولا يهمج احتررم نفسسي ..ها شنو صار فكرتي .
    زينب قبل لا تجاوب طالعت عيونه ..اول مره جذي تحس بشي غريب تحس انه صج لها في قلبه مكان ...
    جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي جاوبت بدون شعور قالت : احبك .
    خالد طار من الفرحه وقعد يتنطط وهي ميته ضحك عليه راح خالد المدرسه وهو فرحان الكل يسال عن سبب الفرحه هاذي مب طبيعيه ..رجع خالد البيت ينط من الفرحه راح عند اخته وقعد يصارخ : قاالت احبك قاالت احبك
    فاطمه : شوى شوى خالد اشفيك ؟..من قالت احبك
    خالد : زينب ...زينب قالت احبك .
    فاطمه : اشدراك يمكن قالت جذي بس عشان اتسكتك .
    خالد بصوت حزين : هاااا ؟
    فاطمه : مب قصدي اخرب عليك فرحتك بس يمكن .
    خالد : لا هي تحبني .
    فاطمه : انزين بكيفك .
    رجع خالد غرفته وقعد بفكر في كلام اخته بس بعد كان مستانسس ومب قادر يعبر عن شعوره غير بكلمه فرحه ...
    ورجعت بعد زينب غرفتهاواخذت اطالع الورد وتفكر في خالد جافت ورقه ف الورد اخذتها ...ولما قراتها فرحت وقالت في نفسها : والله هالولد بخليني انحرف .. انا شنو خلاني اقول له احبك بس هو صج انا حبيته ولد حبوب وصراحه شكله وايد حلو ...ولو قص على اانا بعدين اكيد بندم ..مادري ليش احس اني ودي اجوفه اشتقت له ...
    فكرت تتصل عليه بس خافت وفي النهايه اخذت الجوال ودقت عليه ...ماصدق خالد ع طول رد ...
    خالد : الو هلا والله بحياتي .
    زينب : هلا خالد .
    خالد : وحشتيني .
    زينب : وانت بعد وحشتني .
    خالد : صج .
    زينب : اي .
    خالد : فديتج والله ..ياليت انتي يمي .
    زينب : خلنا من ذي الكلام احين .... حبيت بس اقولك ميرسي ع الكلام الي كتبته لي ...
    خالد : العفو ع فكرة انا الي كاتبه لا تقولين ماخذه من القوقل ولا مكان .
    زينب تضحك : لا يبين انت كاتبه نصه اخطاء .
    خالد : هههههههه احم احم اهم شي عجبج .
    زينب : كل شي منك يعجبني .
    خالد : الله ع الكلام الحلو وينه من زمان .
    زينب : عاد توني دريت اني احبك .
    دخل عبد الله الغرفه ...سكرت زينب التلفون بسرعه ...
    عبد الله : من تكلمين ؟
    زينب : ااااا ....رفيجتي .
    عبد الله : ومن متي انتي عندج رفيجه .
    زينب : تعرفت عليها اليوم في المدرسه .
    عبد الله : اهاااا ...ومن عطاج ذي الورد.
    زينب : ذي عشان رفيجتي عيد ميلادها وبعطيها اياه .
    عبد الله : انزين خلصي وتعالي تغدي .
    زينب : ان شاء الله .
    طلع عبد الله من الغرفه وزينب شوى ويوقف قلبها ... اتصلت مرة ثانيه عشان خالد ...
    خالد : اشفيج سكرتي خرعتيني عليج ؟
    زينب : اخوى دخل الغرفه .
    خالد : بل وانتي شنو سويتي .
    زينب : قلت له رفيجتي .
    خالد : اشوه ماصادج .
    زينب : انزين يلا انا بروح اتغدي حدي يوعانه .
    خالد : عووافي يا الحلوة .
    زينب : الله يعافيك ..بااي .
    خالد : بااياات .
    راحت زينب تتغدي وهي للحين تفكر في خالد وسرحانه فيه وفي صوته وكلامه ...
    عبد الله : شنو صار اليوم في المدرسه ان شاء الله كل شي تمام ؟....زينب ...زينب ...
    زينب : هلا ..
    عبد الله : وين سرحانه ؟
    زينب : لا مب سرحانه ... مافيني شي ..
    عبد الله : اكييد ..ترى انا اخوج العود اذا في مشكله قولي لي ...لا مافي  اختكم نوسي حلاهم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 5:19 pm